منصات التعليم عن بعد في مصر

منصات التعليم عن بعد في مصر، وفرت وزارة التربية والتعليم العديد من المنصات التعليمية، وذلك حرصًا منها على طلابها في ظل جائحة فيروس كورونا.

منصات التعليم عن بعد في مصر
منصات التعليم عن بعد في مصر

منصات التعليم عن بعد في مصر؛ عملت الحكومة المصرية على تطوير أنظمة التعليم عن بعد، وذلك بعد أزمة فيروس كورونا التي اجتاحت العام أجمع، لذلك حرصت جمهورية مصر العربية على توفير العديد من الوسائل التي يستطيع من خلالها الطلبة والطالبات متابعة المقررات والمناهج، وذلك من أجل توفير السلامة والأمان لهم، بالإضافة إلى تدريبهم على التعامل مع كافة التقنيات التكنولوجية الحديثة، ولكن ما هي منصات التعليم عن بعد في مصر؟ وكيفية التعامل معها؟ هذا ما سوف نتعرف عليه خلال السطور التالية.

منصات التعليم عن بعد في مصر

أعلن مجلس الوزراء المصري منذ انتشار جائحة كورونا في أواخر عام 2020م على بدء استكمال الطالبة والطالبات لمقرراتهم التعليمية من خلال منصات التعليم عن بعد في مصر، وذلك حرصًا من الحكومة المصرية على توفير الطمأنينة والأمان لطلابها، ولكن لم يتوقف الأمر إلى هذا فقط، بل عملت الحكومة على تطوير منظومة التعليم عن بُعد لتكون أحد وسائل التعليم الذكية المتبعة في مصر.

ما هي منصات التعليم عن بعد ؟

هي عبارة عن مواقع إلكترونية أو تطبيقات تتضمن الأدوات والوسائل التحليلية والتعليمية، وذلك لتقديم دورات تعليمية وخدمات إلكترونية تفاعلية لكل من الطلبة والطالبات بمختلف المراحل الدراسية في مصر أو خارجها، وبالتالي يستطيع الطالب متابعة المقررات والمناهج الدراسية في أي وقت ومن أي مكان، كما توفر منصات التعليم عن بعد في مصر معلومات كتب إلكترونية في جميع التخصصات والمجالات المختلفة، سواء للمدرسين أو الطلبة أو المدربين.

لذلك تميل معظم المدارس في الآونة الأخيرة الجمع بين التعلم الإلكتروني والتعليم التقليدي للفصول الدراسية، ويتم ذلك عن طريق منصات التعليم عن بعد، ولكن لا يزال يراود الكثير من الناس هل هذه المنصات سوف تعمل على إلغاء التعليم التقليدي تمامًا أم أنها عامل ضروري لمساعدة الطلاب في تحصيلاتهم الدراسية فقط. 

منصات التعليم عن بعد في مصر مجانية

بالفعل وفرت وزارة التربية والتعليم المصرية كافة المنصات المقدمة بالمجات، وذلك حرصًا منها على توفير المعلومات للطلاب بكل سهولة ويسر، وأيضًا بدون تحميل ولي الأمر المزيد من الأعباء والمصاريف، وهذا هو الهدف الرئيسي من منصات التعليم عن بعد في مصر، وذلك إلى جانب حرص الوزارة على أبنائها الطلبة من وجود أي عقبات في تحصيلهم العلمي.

منصات التعليم عن بعد في مصر البديلة لحضور المدارس

وفرت وزارة التربية والتعليم بالاتفاق مع وزارة الاتصالات العديد من المنصات التعليمية، والتي تساعد الطلاب على متابعة مناهجهم الدراسة عن بعد، ومن أهم هذه المنصات التالي:

منصة ذاكر

توجد منصة ذاكر على بنك المعرفة المصري، والتي تهدف إلى تقديم محتوى رقمي، وذلك لتفاعل الدارسين مع المقررات الدراسية بكل سهولة ويسر، حيث إنه يقدم مناهج جميع المراحل التعليمية وفق المعايير التعليمية القومية والدولية.

المكتبات الإليكترونية

وفرت وزارة التربية والتعليم المكتبات الإليكترونية، وذلك لمساعدة الطلبة والطالبات بكافة المراحل التعلية على الوصول إلى المعلومات والكتب التعليمة، والتي توجد بالصوت والصورة من خلال (E-Book Library Plus) أو (E-Book Library).

قناة اليوتيوب لوزارة التربية والتعليم

تعتبر هذا المنصة من أهم منصات التعليم عن بعد في مصر، حيث تقدم شرح وافي لكافة المقررات في جميع المراحل الدراسية، وذلك بدءً من الصف الأول الابتدائي إلى الصف الثالث الثانوي، والتي يمكنك الدخول عليها من خلال هذا الرابط.

قنوات مدرستنا

يوجد قناة مدرستنا (1) و(2)، حيث تعمل القناتين على تقدم محتوى تعليمي بأحدث الوسائل التعليمية، بالإضافة إلى بعض الأنشطة الترفيهية، والتي تساعد في التخفيف والترفيه على الطالب أثناء متابعة مقرراته الدراسية، وذلك لتحفيزه على المذاكر والاستمتاع بوقته بها.

حصص مصر

عملت وزارة التربية والتعليم على توفير منصة حصص مصر للتواصل المباشرة بين طلاب ومدرسين كل من المرحلة الإعدادية والثانوية، وذلك لتعويد الطلبة والطالبات على فهم المناهج الدراسية، وتنجنب نظام الحفظ والتلقين، حتى يتم تعويدهم على استخدام التقنيات العلمية الحديثة لتحفيزهم على الدراسة، بالإضافة إلى تأهيلهم للتعامل معها بكل سهولة.

البث المباشر للحصص الافتراضية

تعتبر هذه المنصة أحد أفضل منصات التعليم عن بعد في مصر، وذلك لأنها توفر شرح وافي لكافة المقررات المرحلة الابتدائية أو الإعدادية أو الثانوية، من خلال تنظيم لقاءات مباشرة يتم الإعلان عنها على المنصة وفق جداول محددة، حيث تهدف هذه المنصة إلى التواصل الفعل والبديل للحص المدرسية عبر الإنترنت.

منصة إدمودو

طرحت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني منصة إدمو لكافة المراحل الدراسية، وذلك سعيًا من الوزارة لتمكين الطالب من التواصل مع المدرسين بكل سهول، حتى يستطيع فهم المعلومات الخاصة بالمقررات الدراسية بكل يسر وبدون أي تعقيدات.

محتوى نجوى التعليمي

زودت الوزارة محتوى نجوى التعليمي بالعديد من الأدوات التحليلية، وذلك لتسهيل العملية التعليمية عبر الإنترنت لكافة المراحل الدراسية، بالإضافة إلى توفير الفيديوهات المرئية لفهم المقررات، مع توفير إمكانية عمل الواجبات المدرسية، بالإضافة إلى مجموعة مميزة من مصادر التعلم الهامة.

مميزات منصات التعليم عن بعد

تتميز منصات التعليم عن بعد في مصر بالعديد من المميزات، حيث أنها تعمل على توفير الوقت والجهد للطالب لمساعدته في فهم المقررات الدراسية واستيعابها بأكثر من وسيلة وبطرق عديدة، وذلك في الوقت المناسل له ومن أي مكان، بالإضافة إلى تدريب الطلبة على منهجية التعليم الذاتي والاعتماد على الذات في الحصول على المعلومة، خاصة للمتغيبين عن الحضور المدرسي لظروف قهرية تمنعهم من ممارسة حياتهم المدرسية.

كما أن هذه المنصات تعطي الفرصة للطلبة الذين يقيمون في أماكن منعزلة وبعيدة عن مدارسهم للتعلم بشكل صحيح، وذلك من خلال متابعة شرح المقررات بالصوت والصورة، مع إمكانية التواصل مع مدرس المادة في أي وقت، وهذا بالإضافة إلى فوائد متعددة أخرى ومنها:

  • الاستفادة من خيرة الأساتذة المتقاعدين، من خلال توفير الدعم للطلبة والطالبات.
  • سهولة الحصول على المعلومة بأكثر من وسيلة.
  • تحصيل المقررات العلمية في أي وقت وبأي مكان.
  • تواصل الطالب استمرار مع مدرس المادة.
  • تحفيز الطلبة على البحث الدائم وتدريبهم على توفير المعلومات.
  • تقليل تكاليف وأعباء الدراسة المدرسية على ولي الأمر.
  • تقديم نماذج ذكية وسهلة التعامل لجميع المقررات المدرسية، وذلك لكافة المراحل الدراسية.
  • مساعدة مئات الآلاف من الطلبة والطالبات، ومن مختلف الأعمال والجنسيات، في جميع أنحاء الجمهورية وخارجها.

عيوب المنصات التعليمية الإليكترونية بمصر

كما يوجد مميزات عديد في منصات التعليم عن بعد في مصر، يوجد أيضًا بعض العيوب التي لا يمكننا التغافل عنها، ومن أهمها التالي:

  • عدم توفير الدعم من المؤسسات الرسمية.
  • قلة الكفاءات لتطوير التعليم الذاتي.
  • غياب المبادر لإنتاج مواد تعليمية مجانية.
  • الافتقار إلى الثقافة الكافية.
  • فقد الجانب الاجتماعي بين الطلاب للتعلم.
  • قلة التفاعل المباشر من المعلم، بالإضافة إلى إغفال دوره الحقيق في العملية التعليمية.
  • انقطاع الإنترنت عن بعض الأماكن والطبقات الاجتماعية المنخفضة.

اقرأ أيضًا: بدائل الثانوية العامة 2022 بعد الإعدادية

ختامًا عزيزي القارئ لقد وصلنا لنهاية مقالنا عن منصات التعليم عن بعد في مصر، حيث تعرفنا معًا على معنى منصة تعليم إليكتروني، كما عرضنا لك أهم المنصات المتوفرة في مصر بالمجان لكافة المراحل الدراسية، وذلك بدءً من المرحلة الابتدائية إلى مراحل التعليم الثانوي، وعرضنا أيضًا أهم مميزات وعيوب التعليم الإليكتروني المصري.